News Detail

العودة

غرفة الأخبار

العودة
22/10/2015
إفتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض السنوي الخامس لتوسعة المطارات 2015

تحت رعــاية الإدارة العــامة للطـــيران المدني و بحضــور رئيـس الطـيران المـدني السـيد/ فواز عبدالعزيز الفرح ومدير عام الإدارة العامة للطيران المدني المهندس/ يوسف الفوزان و الوكلاء المساعدين وكبار المسؤولين إستضافت الكويت مؤتمر ومعرض توسعة المطارات الخامس لعام 2015

قال رئيس الادارة العامة للطيران المدني السيد/ فواز الفرح في كلمته خلال الإفتتاح إن اجمالي قيمة مشاريع تطوير قطاع الطيران المدني بالكويت تبلغ نحو 6 مليارات دولار أمريكي معتبرا ان قطاع الطيران المدني من اهم القطاعات التي ستساهم في تحقيق أهداف البلاد التنموية والإقتصادية , واضاف الفرح إن استضافة الكويت لهذا الحدث تأتي ضمن الاستراتيجية التنموية الشاملة التي تعمل عليها في إطار تحقيق رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لجعل الكويت مركزا ماليا وتجاريا عالميا , وذكر أن من أهم مشاريع التطوير وتوسعة الجديدة مشروع مبنى الركاب رقم 2 بالمطار ومشروع مبنى الركاب المساند وتطوير المدرجين الحاليين الشرقي والغربي وإنشاء مدرج ثالث جديد وبناء وتجهيز برج مراقبة ثان وإنجاز المرحلة الثانية لمدينة الشحن الجوي , واشار الى أن من المشاريع أيضا تطوير تجهيزات المساعدات الملاحية وأجهزة الطقس والأرصاد الجوية اضافة الى تحديث أنظمة الملاحة الجوية وبناء وتطوير شبكة طرق وممرات في المطار. .
ورأى أن هذا المؤتمر يعد نقطة إلتقاء خبراء متخصصين من مختلف قارات العالم للاستفادة من تجاربهم في مجال تجهيز المطارات وتطوير خدماتها وتبادل وجهات النظر حول اتجاهات تطوير مرافق النقل الجوي المختلفة..
ومن جانبه قال المدير العام للادارة العامة للطيران المدني المهندس/ يوسف الفوزان في كلمة مماثلة إن الادارة العامة للطيران المدني تواصل على الدوام توسيع آفاق رؤيتها لاكتساب مستويات جديدة من النجاح من خلال تطوير مشاريعها الحالية والمستقبلية واكد الفوزان حرص الادارة على دعم استضافة الدورة الخامسة من هذا المؤتمر والمعرض على أرض الكويت لانها تساهم بالتوسعات التي يخطط لها مطار الكويت الدولي بما يتماشى مع الاستراتيجية التنموية الشاملة للبلاد , وأفاد بأن التطورات الهائلة التي تشهدها حركة الطيران والمسافرين ونقل البضائع في مختلف أنحاء العالم تفرض على دول المنطقة العمل على زيادة قدراتها لتحسين الخدمات المتعلقة بقطاع الطيران بما يتوافق مع هذا النمو, وبين أن (الطيران المدني) تعمل في هذا الاطار من خلال تشغيل مطار الكويت الدولي والاشراف على الخدمات والتسهيلات المقدمة فيه لحركة النقل الجوي بالاضافة الى الحرص على انشاء وصيانة كافة المرافق التي تخدم حركة الطيران المدني , وأشار إلى أن الادارة حرصت على دعم تنظيم هذا المؤتمر والمعرض المصاحب له ليكون فرصة يتم الاطلاع من خلاله على افضل التقنيات الحديثة والحلول والتكنولوجيا من قبل المختصين والتي تساهم بدورها في دعم المشاريع المتعلقة بتطوير وتوسعة المطارات
ولفت إلى أن تواجد نخب عالمية من مختلف قارات العالم في هذا المؤتمر للاستفادة من تجاربها في مجال افتتاح المطارات سيساهم في دراسة الواقع والتحديات التي تواجه مراحل تطوير المطارات والعمل على ايجاد الحلول المناسبة لها , وبين أن المؤتمر سيركز على مسألة هامة وهي دور القطاع الخاص ومساهمته في تطوير هذه الصناعة حيث يساهم هذا المؤتمر والمعرض المصاحب له في فتح الآفاق والفرص امام المستثمرين في القطاع الخاص في هذا المجال.
ومن جهته قال الرئيس التنفيذي في الخطوط الجوية الكويتية عبدالله أحمد الشرهان إن الشركة تعمل على مواكبة التوسعات في قطاع النقل الجوي من خلال خطة توسيع وتطوير أسطولها حيث وضعت خططا مرحلية ونهائية للتوسع تنتهي بحلول عام 2022 ببلوغ عدد طائرات اسطول الشركة المستأجرة والمملوكة 47 طائرة.
واضاف الشرهان في عرضه خلال المؤتمر أن الخطة المرحلية تشمل استئجار 12 طائرة من شركة ايرباص من طراز (ايه 330) عريضة البدن وطائرات (ايه 320) لاستبدالها بأسطول طائرات الشركة القديمة خلال العام الحالي والمقبل.
وذكر أن العام المقبل سيشهد قدوم 10 طائرات من طراز (بوينغ 777) ليتم استبدالها بطائرات الشركة الحالية من طراز (ايرباص ايه 340) وطائرات ال(بوينغ) العاملة على الشبكة الحالية.
واشار الى ان (الكويتية) قامت أيضا بتوقيع عقد لشراء 25 طائرة من شركة ايرباص منها 15 طائرة من طراز (ايه 320) يبدأ استلامها في عام 2019 الى 2021 وبعد ذلك 10 طائرات من طراز (ايه 350) يبدأ استلامها في الفترة من 2020 الى 2022.
واعرب الشرهان عن تقدير (الكويتية) للجهود الحثيثة لتوسعة مبنى مطار الكويت الدولي من خلال مبنى الركاب رقم 2 الذي سيرى النور في السنوات الخمس المقبلة والذي سيواكبه توسيع قاعدة الصيانة للطائرات التي تتكون من 8 الى 10 (هناغر) للطائرات وورش كاملة مترافقة مع توسع المطار.
واشاد بقرار المجلس الاعلى للطيران المدني بتخسير المبنى المساند الى الخطوط الجوية الكويتية الذي سيتم بناؤه خلال سنة ونصف ويضم سبع بوابات للطائرات الصغيرة وبوابتان للطائرات الكبيرة ليستوعب التوسع المقبل في اسطول الخطوط الجوية الكويتية
يذكر ان مؤتمر ومعرض توسعة المطارات الذي انطلق في 20 أكتوبر 2015 ويستمر على مدى يومين يناقش خلالهما ابرز التحديات التي تعترض قطاع النقل الجوي والمطارات في المنطقة والعالم. وقد تضمنت الحلقات النقاشية خلال اليوم الأول ثلاثة محاور رئيسة وهي الطاقة الاستيعابية للمطارات في المنطقة والاستدامة في تنمية وتطوير المطارات، إضافة إلى تأثير الأوضاع الاقليمية على قطاع الطيران. وفي الجلسة الثانية اليوم، سيتم تناول عدة محاور حول متطلبات ومستلزمات التدريب في قطاع الطيران في الكويت والمنطقة، وكذلك مسألة العوامل المحفزة للتطوير والتغيير في المطارات وإدارة المرافق في المطارات وكذلك كيفية تحسين العمليات الأرضية في المطارات وتقديم الخدمات للطائرات في المطارات.

وقد شارك في هذا المعرض العديد من الشركات المتخصصة في قطاع الطيران وخدماته المختلفة مثل شركة (ناس)، ومجموعة شركات النصف لشركة التجارة والمحركات الصناعية، وقسم الطيران في الكلية الاسترالية، وشركة مصانع العلم للحديد، وشركة المشاريع المتحدة للخدمات الجوية، والشركة الفرنسية ريل فرانس، وعدد من الشركات العالمية مثل سيليكس وسميث ديتيكشن وسيمنز، وجيت، وتيكو العالمية وكافوتيك، بما يتيح الاطلاع على أحدث تقنيات ومعدات المطارات وتحقيق أعلى معايير صناعة المطارات، من مصنعين وأصحاب المخازن والمندوبين الاقليميين والوكلاء والموردين

إفتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض السنوي الخامس لتوسعة المطارات 2015

إفتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض السنوي الخامس لتوسعة المطارات 2015