News Detail

العودة

غرفة الأخبار

العودة
17/06/2014
التوقيع على إتفاقيات جديدة لتنظيم الخدمات الجوية بين دولة الكويت و جمهوريتي إيران و الصين

على ضوء الزيارة الرسمية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله ورعاه – إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة خلال الفترة 1-2 يونيو 2014م ، تم التوقيع الكامل على اتفاقية جديدة لتنظيم الخدمات الجوية بين حكومة دولة الكويت وحكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وقد وقع الاتفاقية عن الجانب الكويتي معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح خالد الحمد الصباح ، كما وقعها عن الجانب الإيراني معالي وزير الخارجية الإيراني الدكتور/ محمد جواد ظريف ،

التوقيع على إتفاقيات جديدة لتنظيم الخدمات الجوية بين دولة الكويت و جمهوريتي إيران و الصين

كما تم التوصل الى اتفاق تشغيلي مابين دولة الكويت و الجمهورية الإسلامية الإيرانية يسمح لشركات الطيران الوطنية لكلا البلدين بزيادة التشغيل الى 55 رحلة اسبوعيا لكل جانب الى عدة مطارات في إيران, كما تم الاتفاق على تحرير رحلات الشحن الجوي بين اقليمي البلدين و ذلك بتشغيل اي عدد من رحلات الشحن البحث اسبوعيا في الإتجاه الواحد و بأي نوع من الطائرات وفقا للحريات الثالثة و الرابعة و الخامسة , بالاضافة الى تشجيع التعاون التجاري بين شركات الطيران المعينة بصيغة الرمز المشترك بين ثلاثة أطراف.

وقد صرح السيد/ فواز عبدالعزيز الفرح-رئيس الإدارة العامة للطيران المدني- ان برام هذه الاتفاقية ينسجم مع أهداف زيارة صاحب السمو الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرامية الى تعزيز التعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.

وفي إطار الزيارة الرسمية لسمو رئيس مجلس الوزراء-حفظه الله- الى جمهورية الصين الشعبية خلال الفترة1-5 يونيو2014م, تم التوقيع الكامل على اتفاقية جديدة لتنظيم الخدمات الجوية بين دولة الكويت و جمهورية الصين الشعبية و ذلك بتاريخ 3 يونيو2014م,في العاصمة الصينية بكين.

وقد وقع الإتفاقية عن الجانب الكويتي السيد/فواز عبدالعزيز الفرح-رئيس الإدارة العامة للطيران المدني- و عن الجانب الصيني السيد/لي جياشنغ-رئيس إدارة الطيران المدني -في مراسم جرت لتوقيع عدد من الإتفاقيات و مذكرات التفاهم بين البلدين الصديقين,وتنص هذه الاتفاقية على تبادل حقوق النقل الجوي و التسهيلات و الامتيازات الممنوحه لتشغيل الرحلات الجوية لشركات الطيران الوطنية بين البلدين و تعزيز التعاون بين سلطات الطيران المدني في مجال أمن و سلامة الطيران.

وقال الفرح ان هاتين الاتفاقيتين تنسجمان مع سياسة الإدارة العامة للطيران المدني لتشجيع شركات الطيران العالمية على التشغيل الى مطار الكويت الدولي و منها شركات الطيران الإيرانية و الصينية, كما تفتح آفاقا جديدة لتشغيل شركات الطيران الكويتية الى المطارات الدولية في ايران و الصين, و هي تهدف الى تسهيل حركة الركاب و الشحن الجوي بين الكويت والدول الاخرى مستقبلا و ربط مطار الكويت الدولي بأكبر عدد من المطارات الدولية من خلال شبكة عالمية للخطوط الجوية بما يعزز حركة النقل الجوي بين الدول و تنمية التبادل التجاري بين دولة الكويت و كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية و جمهورية الصين الشعبية و كذلك اتاحة خيارات جديدة و متنوعة لخدمة المسافرين و الشحن الجوي بين هذه الدول .