News Detail

العودة

غرفة الأخبار

العودة
12/03/2014
الدورة 30 للجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية

استضافت الادارة العامة للطيران المدني الدورة 30 للجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية يوم الأثنين الموافق 10-3-2014 ، بحضور السيد سعد محفلي رئيس اللجنه العربيه الدائمه للأرصاد الجوية و السيد جمال الدين جاب الله مدير ادارة البيئه و الاسكان و الموارد المائيه و التنمية المستدامة في القطاع الاقتصادي لجامعه الدول العربيه .

الدورة 30 للجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية

و من خلال الافتتاح صرح رئيس الطيران المدني فواز عبدالعزيز الفرح على ضرورة نهوض مرافق الارصاد الجوية الوطنية العربية بخدماتها ومنتجاتها في مجال الطقس والمُناخ والماء بما يُمكنها من مواجهة الظواهر الجوية المتطرفة كالعواصف الرعدية والرملية والترابية والسيول والاعاصير المدارية قبل حدوثها بوقت كافٍ.

وذكر الرئيس بكلمته ان اهم التحديات التي يواجهها عالمنا اليوم الآثار الناجمة عن تقلب المناخ وتغيره والمتمثلة في الاحترار في الغلاف الجوى والمحيطات، وتضاؤل كميات الثلوج والجليد، وارتفاع مستوى سطح البحر، وزيادة تركيزات غازات الاحتباس الحرارى كما افاد بذلك تقرير الفريق العامل الاول في تقرير التقييم الخامس للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) والصادر في اواخر سبتمبر 2013، ولقد شهدنا أمثلة كثيرة أخيرا للظواهر الجوية المتطرفة المتصلة بالطقس والمُناخ والماء.

كما ذكر الرئيس في كلمته، لقد تعرضت منطقتنا العربية خلال الأسابيع الماضية الى ظواهر جوية قاسية غير مسبوقة وتقلبات مُناخية غير معتادة، مما يؤكد حدوث التغيرات المُناخية ويفرض علينا التعامل مع كافة الامور بجدية تامة.

وأضاف الى ان مرافق الارصاد الجوية الوطنية العربية لن تتمكن من تحقيق هذا النهوض الا ببناء القدرات من خلال التدريب المُجدول والمستمر لموظفي الأرصاد الجوية ليتسنى لتلك المرافق الوطنية رفع كفاءة العاملين بها، ومواكبة التطور العالمي في ثورة الاتصالات والمعلومات التي تتجاوز اليوم حواجز الزمان والمكان وذلك بتحديث انظمتها واجهزتها للوصول للجودة المطلوبة لمنتجاتها المقدمة لكافة المستخدمين في مختلف القطاعات وخاصة قطاع الطيران المدني، وبذلك يتم تلبية كافة الالتزامات والمتطلبات الدولية لتحمي نفسها من كافة التبعات القانونية الخطيرة في حالة حدوث اي حادث ذات صلة بالطقس قد ينظر اليه على انه متعلق بعدم الامتثال للوائح منظمة الطيران المدني الدولي ICAO.

وكما أشار الرئيس ان اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية على مدى أكثر من أربعة عقود قامت بمجهودات مضنية وكانت دوماً على مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقها، وها هو مشروع جدول اعمال الدورة الثلاثين ومرفقاته يُبيَّن حيوية الموضوعات مما يتطلب من حضراتكم المساهمة الفعالة الايجابية والموضوعية في استصدار التوصيات والقرارات التي تُمكن المجموعة العربية من التعامل دولياً واقليمياً مع الكيانات والتكتلات الدولية الاخرى في اطار من المنافع المتبادلة والمصالح المشتركة لدفع العمل العربي المشترك والدفاع عن مصالحنا العربية العليا في هذا المجال العلمي المتميز.

الدورة 30 للجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية