مشروع مبنى الركاب الجديد

من المقرر أن يزيد مطار الكويت الدولي إلى حد كبير في القدرات وإنشاء محور جوي إقليمي جديد في الخليج - الأهداف الاستراتيجية للمشروع هي إنشاء مبنى بآخر ماتوصل إليه العلم من تقنيات، والذي سوف يوفر أعلى مستويات الراحة للركاب ويضع معيارا بيئيا جديدا لمباني المطارات.

تصميمه يعكس مزايا المكان ويستجيب للجوانب المناخية في واحدة من أشد البيئات المأهولة حرارة على سطح الأرض، كما أن التصميم مستوحى من الأشكال والمواد المحلية.

يحتوي تصميم مبنى المطار على هيئة تتألف من ثلاثة أجنحة متناظرة من بوابات المغادرة، تمتد كل واحدة منها مسافة 1.2 كيلومترا وكل هذه الواجهات تمتد من مساحة مركزية ارتفاعها 25 مترا، على الجانب الآخر فإن هذه المساحة الشاسعة من مبنى المطار يوازيها تصميم يحظى بقبول عال على الصعيد البشري - ولسهولة الاستخدام تم الحد من تغيير الطوابق.

تماشيا مع التوجهات الحضارية، تقرر أن يتم البناء تحت مظلة سقف واحد تتخلله فتحات زجاجية لها خاصية تصفية ضوء النهار بينما تصرف الإشعاع الشمسي المباشر، تمتد المظلة لتوفر ظلا ظليلا لمساحة المدخل التي هي مدعومة بأعمدة مستدقة من الخرسان - أشكالها الانسيابية العضوية مستلهمة من التباين بين صلابة الحجر وشكل وحركة القوارب الشراعية التقليدية في الكويت.

أهداف المشروع الحصول على المعيار الذهبي في معايير الريادة في الطاقة والتصميم البيئي - إنه يهدف إلى أن يكون أول محطة ركاب في العالم تبلغ هذا المستوى من الاعتماد البيئي،إذ يوفر الهبكل الخرساني كتلة حرارية ويغطي السقف رقعة كبيرة من اللوحات الضوئية للاستفادة من الطاقة الشمسية.

لقد تم وضع تصميم رئيسي مرن للموقع بحيث يكون مبنى محطة الركاب ذا موقع استراتيجي قابل للتوسع مستقبلا، وسوف يستوعب المطار مبدئيا نحو 13 مليون راكبا سنويا مع إمكانية التوسع ليزيد العدد إلى 25 مليون مسافر واستيعاب 50 مليون راكب مع مزيد من التطوير.

حقائق و أرقام

الموقع: مدينة الكويت، الكويت، الشرق الأوسط، آسيا إحصاءات عامة:

- .المرحلة الأولى: سيتم استيعاب 13 مليون مسافر سنويا

- المرونة لزيادة العدد إلى 25 ملون مسافر سنويا ومن ثمة زيادة توسيع نطاق وتمكين محور اقليمي جديد في منطقة الخليج لخدمة 50 مليون مسافر سنويا.

- مدرج قابل للتوسيع لاستيعاب بين 30 - 51 مدرجات اتصال في مرحلته الأولى.

- منطقة المهبط كافية للسماح بوقوف سيارات ومبنى المواصلات العامة ومرافق المهبط الأخرى مثل المكاتب ومقر الإدارة العامة للطيران المدني.

- سقف المظلة يمتد إلى 60 مترا.

- تقليل مسافة المشي إلى حد أدنى مسافته أقل من 600 متر من نقطة المركز إلى نقطة النهاية لمبنى المطار.

- تتألف خارطة المطار حاليا من مدرجين متوازيين (من المقرر بناء مدرج ثالث) و مبنيين للمسافرين ومنشأة صيانة ثقيلة ومرفق شحن و مزرعة وقود وقاعدة المبارك للقوات الجوية الكويتية.

- منطقة مخصصة لفندقين لمنطقة الترانزيت

مساحة الموقع:

- تقسيم المساحة الكلية في منطقة المهبط سوف يكون حوالي 150 هكتار وحوالي 360 هكتار لمنطقة المدرجات.

مساحة البناء:

140.000 متر مربع

ارتفاع المبنى:

يصل إلى 39 مترا.

عدد الطوابق:

مبنى محطة الركاب له أربعة طوابق فوق الأرض و تحت الأرض طابق واحد.

البرنامج:

بدء العمل في الموقع عام 2012

الهيكل:

يتكون هيكل السقف الخرساني من 78 قطعة محيطية و 12 قطعة هيكلية داخلية.

الكسوة:

واجهة نموذجية: واجهة زجاجية 45 متر تحميها مظلة.

الاستدامة:

نسعى إلى أن نكون أول صالات ركاب في العالم تحقق المركز الذهبي في الريادة في الطاقة والتصميم البيئي.

بنية خرسانية توفر كتلة حرارية والسقف يشمل رقعة كبيرة من اللوحات الضوئية للاستفادة من الطاقة الشمسية.

إجراءات السفر والتعامل مع الأمتعة:

- 120 كاونتر لإجراءات سفر 13 مليون مسافر سنويا.

- 180 كاونتر لإجراءات سفر 25 مليون مسافر سنويا.

- أجهزة للتعامل مع حقائب وأمتعة 13 مليون مسافر سنويا قادرة على التعامل مع وقت الذروة بمعدل 2.930 حقيبة بالساعة.

- أجهزة للتعامل مع حقائب وأمتعة 25 مليون مسافر سنويا قادرة على التعامل مع وقت الذروة بمعدل 5.390 حقيبة بالساعة.

- سيور الأمتعة طولها نحو 6 كيلومترات.

- أطقم فرز الأمتعة عالية السرعة طولها نحو 1.5 كيلومتر.

- أنظمة فحص الأمتعة تتضمن الفحص والتخزين الحيوي والفرز.

- وصلات إلى المطار ومواقف للسيارات.

- مبنى المطار الجديد سيكون له منفذ وصول المهبط الجديد من الجنوب حيث أن هناك طريق جديد يربط بين طريق الملك فيصل السريع 51 والطريق الدائري السابع.

- هناك مخطط لإنشاء مترو يربط المطار بوسط مدينة الكويت.

لمشاهدة صور المشروع إضغط هنا >>