شركات خدمات الطيران

ناشيونال لخدمات الطيران

شهدت خدمات المناولة الأرضية لخطوط الطيران تغييراً جذرياً مع دخول شركة ناشيونال لخدمات الطيران (ناس) إلى السوق.ومن الواضح أن الشركة كويتية ١٠٠ ٪ ومملوكة لشركة المخازن العمومية والتي ترغب فى التوسع دولياً بعد فوز الشركة بعقدإدارة وصيانة مطار العقبةالدولي في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ، وهى تواصل أعمالها منتقلة من نجاح إلى آخر منذبدأت عملياتها بمطار الكويت الدولي في ٢٠٠٣ .ومن بين عملاء شركة ناشيونال لخدمات الطيران الخطوط الجوية

البريطانية ، والطيران العماني ، والعربية للطيران،الطيران الملكي الهولندي، طيران الإمارات، طيران الجزيرة، الخطوط الجوية السريلانكية، واللوفتهانزا. كما يقع ضمن مهام الشركة تعهدها بتلبية العديد من التنقلات العسكرية الأمريكية، وهو عقد ضخم في غاية الأهمية. وتتمتع شركات الطيران التي تديرها الشركة بمناطق خاصة لوزن الأمتعة في المطار ، وكاونترات تعمل بنظام SITA CUTE معدات صالات الركاب ذات الاستخدام المشترك). وقد أضافت الشركة مؤخرا مكتب قطع تذاكرلمجموعة خدماتها، وبذلك توفرى لشركات الطيران مجالا للتسوق تحت سقف واحد، وتنفذ عهداً قطعته على نفسها بتوفير جميع احتياجاتهم بالكويت. وقد باشرت الشركة العمل على توفير العديد من الخدمات الإبداعية الجديدة الأخرى ، ومثال على ذلك صالة اللؤلؤة الواقعة في الطابق العلوي بجانب صالة المغادرين. فهذه الصالة ذات الذوق الرفيع والراحة، ويمكن للجميع، وليس فقط ركاب الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال على خطوط الطيران العميلة للشركة، استخدامها مقابل مبلغ رمزي. وتحتوى الصالة على جميع ما قد يحتاجه المسافرون وتوفر جواً متميزاً للاسترخاء قبيل المغادرة. الاستحمام والتدليك ومطاعم مفتوحة على مدار الساعة وغرفة اجتماعات ومركز لرجال الأعمال وفسحة للعب الأطفال. أما بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في استخدام بريدهم الالكترونى أو الانترنت وهم يجلسون في كرسيهم المريح ، فإن صالة اللؤلؤة مزودة بخدمة الانترنت اللاسلكية .وتعتبر –"هلا كويت" أيضاً خدمة إبداعية أخرى، فهي خدمة الاستقبال والمساعدة مع لمسة من التميز. وتقديم هذه الخدمة في ثلاثة مجالات: خدمات القادمين وخدمات المغادرين وخدمات كبار الزوار. وتوفر خدمات القادمين برنامج خدمة ومساعدة يشتمل على تقديم باقة زهور أذا ما تطلب الأمر ، ومرافقة عبر قسم الجوازات ومساعدة في نقل الأمتعة وما تستلزمه الرحلة القادمة.

أما خدمات المغادرين فتحتوى على كاونتر مخصص لعملاء "هلا كويت" في قاعة الدخول ووزن الأمتعة الخاصة بناشيونال لخدمات الطيران واستخدام صالة اللؤلؤة . وتغطى خدمات كبار الشخصيات كل هذه المجالات إضافة إلى تقديم حجز لخدماتسائق سيتي ليموزين ، التي تقدم خصماً كبيراً لمشتركي "هلا كويت". وللدلالة على إستراتيجية العمل الموفقة، تعمل الشركة على توسيع نطاق خدمات "هلا كويت" لتشمل عدداً من الفنادق.

ومن ناحية البضائع ، تعتبر (ناس) أولى الشركات في تقديم خدمات مناولة الشحن الجوى فى مطار الكويت الدولي. وستحصل الشركة ، التي تهدف لبناء علاقات طويلة الأمد من خلال تقديم خدمات مميزة، على مستودعات خاصة كجزء من الخطة الرئيسية للإدارة العامة للطيران المدني، لكنها فى الوقت الحالى تستخدم مساحة وفرتها الخطوط الجوية الكويتية في مجمع الشحن.

ويوجد فى المستودع أرفف تستوعب ٣٥٠٠ منصة وأيضاً مساحة تستوعب ٢٠٠ مقصورة تخزين. ويتم إعداد مناطق منفصلة داخل المجمع لمناولة مناطق المنتجات الخاصة، كالبضائع التي تتأثر بالحرارة والبضائع المبردة والمواد الخطرة والحيوانات الحية والشحنات القابلة للكسر. وهناك أيضاً منطقة تخزين تحت إشراف الجمارك، ونظام أمني شديد يعمل بنظام الدوائر التلفزيونية المغلقة، وأنواع متعددة من أدوات المناولة المتخصصة . وفي عملها، تطبق الشركة أعلى المعايير في تسليم الشحنات. فالبضائع القابلة للتلف توزع خلال ثلاث ساعات من وصول الطائرة، أما البضائع العادية فتوزع خلال ست ساعات . كما إن إجراءات قبول الشحنة على نفس الدرجة من الجودة . حيث يتم إستكمال الوثائق خلال ٢٠ دقيقة من وصول الحمولة إلى رصيف الشحن ويمكن قبول الشحنات حتى قبل أربع ساعات من وصول الرحلة المنتظمة. ويمكن للتجارشحن البضائع المحجوز عليها جمركياً ومن ثم تسديد ما يترتب من رسوم ضريبية في الوجهه النهائية. ولا يهم إذا كانت البضائع متجهة في عدة وجهات، فالشركة ستعالج العملية برمتها بسلاسة .

وليس هناك مجال للشك أن مطار الكويت الدولي وشركات الطيران العاملة فيه قد استفادت من قرار الإدارة العامة للطيران المدني السماح بالمنافسة في تقديم الخدمات الأرضية. ولما كان لشركات الطيران الخيار من بين مجموعة من وكلاء الخدمات الأرضية ، فقد أدى هذا إلى ارتفاع مستوى الخدمات في السوق، وذلك يأتي في صالح كل من الركاب وشركات الشحن على حد سواء .

ولضمان الحفاظ على نفس المستوى من الخدمة، تحتفظ الشركة باتفاقيات مستوى الخدمة مع جميع عملائها وتطلب بشكل مستمر تزويدها بالاقتراحات حول كيفية تطوير هذا المستوى .

وقد كان للشركة استثمار كبير في عملية الكويت، وذلك لضمان إمكانية استقبال أي نوع من الطائرات. وبالإضافة إلى ذلك ، أبدت الشركة موافقتها على التعاون مع أي شريك لتحقيق المطالب الحالية والمستقبلية لأي شركة طيران ، مثل طائرة الايرباص العملاقة . وتعي الشركة أن توفير مرافق ومعدات حديثة هو أحد طرفي معادلة تقديم الخدمة. أما الطرف الآخر فهو الموظفون بلا شك ، والذين تضمن خبرتهم الطويلة ومعرفتهم الالتزام التام بتقديم الخدمات لعملاء شركات الطيران . وتعتبر السلامة الهدف الأسمى في عملهم ، سواء كان هذا العمل خدمة الركاب أو عمليات الشحن أو العمل المهني أو مناولة سلم الطائرة . وهناك خطط تصدير مفهوم خدمات الشركة على نطاق الكويت

والخليج . فبينما تعتبر خدمات المناولة الأرضية عملاً تقليدياً له هامش ربح قليل ، ترى الشركة ان هناك العديد من الإمكانات في

مجال توفير خدمات القيمة المضافة . وعلى سبيل المثال ، فإن تأسيس مرافق المستودعات التي تشرف عليها الجمارك والمرتبطة مع مرافق مشابهة سبق لها العمل في ميناء الشويخ بالكويت وعبر دول مجلس التعاون الخليجي سيشكل انعطافاً شاملاً وطريقة هامة لتسهيل زيادة الشحن البحري والجوي عبر مطار الكويت الدولي .

إن فريق المهندسون والفنيون اللذين يعملون لدى شركة ناشيونال لخدمات الطيران في قسم العمليات الأرضية-الساحة ، يمتازون بكفاءة عالية، حيث يقوم عملهم المتخصص في الساحة باستلام الطائرات، وعلى الاتصال مع الكابينة وطاقم الطائرة إلى توجيه مسار الطائرة نحو المكان المناسب. وحيث يتم تزويد الطائرة عند هبوطها وإقلاعها بالوقود، التكييف وأجهزة تشغيل المحركات الموجودة بالساحة، وأيضا الماء، تنظيف الكابينة، بالإضافة إلى خدمات أخرى للطائرة.

ويتم أيضا تقديم مساعدات فنية تشمل قطع الغيار والأدوات التي تتطلب استبدال من فترة إلى أخرى كاستبدال عجلات الطائرة ...إلخ. كما نعمل على تزويد الطائرات بآلية الدفع والسحب (التراكتور) للمكان المناسب.بالإضافة إلى أننا الشركة الوحيدة في الكويت والتي تمتلك نظام ال (( Tow Bar Less Push back Track ، وقدرتنا تمتد لاستيعاب طائرات صغيرة الحجم (نفاثة) إلى طائرات كبيرة الحجم مثل ٤٠٠-B٧٤٧ عن طريق ( Tow Bar Less ). أما بالنسبة لصيانة الطائرات ، نعمل على وقاية وصيانة دورية للطائرات في حالات حدوث صدأ للمعدات. ويتم التحكم في المخزون عن طريق نظام متقدم جدا يدعى ( MAXIMO ) .ويعمل الفنيون لدينا على مدار الساعة.

الشركة الكويتية لخدمات الطيران (كاسكو)

على مدى أكثر من ربع قرن، تقدم الشركة الكويتية لخدمات الطيران (كاسكو) خدمات متنوعة لشركات الطيران والمسافرين عبر مطار الكويت الدولي.

فمن الإنطلاقة المتواضعة عام ١٩٨٣ والبدء بوحدة الخدمات الغذائية المركزية، وهي مملوكة بالكامل وتابعة لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية، نمت كاسكو وأصبحت مؤسسة متعددة الأنشطة، تدير مجموعة واسعة من المنافذ التي تقدم الخدمات الغذائية، بما في ذلك الخدمات الغذائية خلال الرحلات الجوية، والمقاهي ذات الأسماء المشهورة ومحلات بيع الشوكولاته، وصالات المسافرين من الدرجة الأولى، ومحلات لبيع الحلويات والطلبات الخارجية.

يحضر مطبخ كاسكو الحديث حال ّ ياً ١٨٫٠٠٠ وجبة يومياً للرحلات الجوية، بالإضافة إلى الخطوط الجوية الكويتية و ١٨ شركة طيران عالمية، والرحلات الخاصة بالجيش الأمريكي، ورحلات كبار الشخصيات، وكبار الشخصيات الهامة.

أما في المطار، فإن قطاع خدمات الكافتيريات والمطاعم يدير المرافق العامة لتقديم الخدمات الغذائية بداخل مبنى الركاب الرئيسي، إضافة إلى قاعة دسمان الفخمة والتي تم بناؤها حديثاً للشركة الكويتية لخدمات الطيران (كاسكو)، والمخصصة لركاب الدرجة الأولى وركاب درجة رجال الأعمال والتي تتميز بخدمات مثل مركز الأعمال الذي يشمل فرع لبنك الكويت الوطني وفروع شركة الإتصالات المتنقلة، غرفة للأطفال، يوجد بوفيه معد من قبل أمهر الطهاة وأماكن مخصصة للإستحمام بالإضافة إلى مقهى كوستا يخدم رواد القاعة. ومن مرافق المطار الأخرى التي تخدمها كاسكو، والتي تحضرما مجموعه حوالي ٩٠٠ ألف وجبة في العام، فندق سفير المطار، الذي تدير فيه الشركة مطعم هذا الفندق وكافتيريا موظفي المطار.

وتتابع كاسكو عن كثب التحديثات في مطار الكويت الدولي، وخاصة مبنى الركاب الثاني الجديد، والذي من شأنه أن يعزز مستويات حركة المسافرين بواقع ١٤ مليون مسافر سنوياً، وتستطيع الشركة زيادة قدراتها لتغطي الطلبات المتزايدة. فعلى سبيل المثال، من المتوقع أن يرفع قسم خدمات الكافتيريات والمطاعم قدرتة الانتاجية إلى مليون و نصف مليون وجبة سنوياً، مع تطوير مرافق الطعام والمساحات ا صصة لتقديم الوجبات.

واليوم، غدت كاسكو أكثر من مورد للوجبات الغذائية للرحلات الجوية. ومع مرور الوقت، نوعت الشركة نشاطاتها بالإستثمار في قطاع الخدمات الأرضية، وكانت النتائج رائعة. فقد خاضت كاسكو الغمار واقتحمت السوق وفازت بالحصول على امتياز العديد من الأسماء العالمية المعروفة في عالم التغذية، وكانت "كوستا كوفي"على رأس القائمة.وتم افتتاح الفرع الأول لكوستا كوفي عام ٢٠٠١ في المقر الرئيسي لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية. ومنذ ذلك الحين تم افتتاح ٢٢ مركز بيع في مختلف أنحاء البلاد داخل الأسواق التجارية والبنوك والمستشفيات. ولكي تحلق باسم كوستا كوفي لآفاق أعلى، قامت كاسكو منذ عام ٢٠٠٣ بتقديم خدمة كوستا كوفي في الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال على متن رحلات مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية.

أما هواة الحلويات، فقد استمتعوا بفوز كاسكو بوكالة شوكولاته غراوي.سوف يتم افتتاحه شهر يونيو ٢٠٠٦ وخصص لبيع الحلويات الحاصلة على العديد من الجوائز العالمية. ومن ضمن الحلويات ما لا يقل عن ١٢٠ صنفاً مختلفاً من الشوكولاته والفواكه المجففه.

أما كاسكو غورميه، فهي ماركة أخرى ذات سمعة طيبة في الكويت. وقد تم تطويرها أصلاً كخدمة لتوفير المآدب والطلبات الخارجية، وفهي تقدم مجموعة واسعة من أصناف المأكولات العالية الجودة للمناسبات الخاصة مثل المؤتمرات والحفلات والمناسات الرسمية. ويقدم محل كاسكو غورميه في المقر الرئيسي لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية تشكيلة متنوعة من المعجنات المحلية والعالمية إضافة إلى منتجات ا ابز، والسندويش والألوان الشهية المذاق. وهناك خطط لافتتاح المزيد من محلات كاسكو غورميه.

وفي جميع أنشطتها لتقديم الخدمات الغذائية، تلتزم كاسكو بأشد درجات الصرامة من الناحية الصحية ومن ناحية الجودة. فجميع المطابخ وأماكن إعداد الطعام مزودة بأحدث معدات تجهيز الطعام، وموظفو كاسكو مؤهلون بالكامل ويخضعون لبرامج تدريبية بانتظام لتطوير مهاراتهم وإطلاعهم على احدث الأعراف الصحية. وتجري المختبرات الداخلية فحوصات عشوائية لتضمن ان جميع منتجات كاسكو ترقى إلى المستويات الدولية من الناحية الصحية وناحية الجودة.

وفي عام ٢٠٠٣ ، حصلت كاسكو على شهادة تحليل مخاطر ونقاط التحكم الحرجة ( HACCP ) في سلامة وصلاحية الغذاء الصحية. إضافة إلى ذلك في عام ٢٠٠٦ ، حصلت الشركة على شهادة آيزو ٩٠٠١ لجودة الاجراءات الإدارية المتبعة في الشركة. إن نظام "كاتسيس" للخدمات الغذائية يتابع جميع اجراءات الانتاج من لحظة وصول المواد الخام، وخلال التخزين والإعداد، وحتى التوصيل النهائي للعميل، ومن ثم اصدار الفواتير عن الخدمات المقدمة. وتوظف كاسكو عمالة واسعة متعددة الجنسيات، ويشكل

الكويتيون ما نسبته أكثر من ١٠ ٪ من الموظفين، وهو ما يزيد عن الحد المطلوب بموجب اللوائح الحكومية. ولأن كاسكو تبحث دائماً عن فرص جديدة، ستقوم الشركة بتوسيع عملياتهاسواء داخل الكويت او خارجها. ومن المشاريع على قائمة الانتظار بناء مرفق جديد في منطقة الضجيج، وأتمتة المزيد من أنظمة الخدمات الغذائية، وبناء مساكن جديدة لموظفي الشركة، وتوفير الخدمات الغذائية بموجب عقد لمدة ٣ سنوات مع مستشفى دار الشفاء. وكذلك، قامت كاسكو بتأسيس كاسكو البتيل كمشروع مشترك لتقديم خدمات غدائية متنوعة في دولة قطر.

وتمتلك شركة كاسكو ٤٦ ٪ من شركة كاسكو البتيل وقد تم افتتاح عدة مشاريع في قطر ومنها المطعم الأرجنتيني BETOS) والمطعم الهندي ( TANGORE ) وكوفي شوب ( LABOUTIQUE )، كما انها استثمرت مليوني دولار في مشروع العرين العقاري في مملكة البحرين وحققت عائد على هذا الإستثمار بنسبة ٢٦ ٪ لمدة ١٨ شهراً

الشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود (كافكو)

تعمل الشركة الكويتية لتزويد الطائرات بالوقود (كافكو) على تزويد وقود الطائرات لعدد كبير من شركات الطيران والطائرات الزائرة لدولة الكويت. وتلعب كافكو دوراً هاماً في اجتذاب شركات الطيران إلى مطار الكويت الدولي من خلال الأسعار المعقولة وأجود الخدمات التنافسية التي تقدمها. وخلال السنة المالية ٢٠٠٣ / ٢٠٠٤ ، زودت كافكو ما لا يقل عن ٧٥٨ مليون لتر من وقود الطائرات النفاثة JET A-1 لحوالي ٢٢٫٤٣٣ طائرة. ومثل هذه الأرقام، إضافة إلى البنية التحتية الفننية الحديثة والموظفين الأكفاء ذوي التدريب العالي، جعلت من الكويت أحد أهم محطات التزود بالوقود في المنطقة. وحتى الطائرة العملاقة ٣٨٠ ذات خزان الوقود سعة ٣١٠٫٠٠٠ لتر، سيكون من السهل التعامل معها عند دخولها الخدمة في عام ٢٠٠٧ . ويغطي الموقع الحالي لكافكو حوالي ١١٫٥٠٠٠ متر مربع ويتكون منستة صهاريج تخزين، تستوعبمجتمعة أكثر من ٢٦ مليون لتر من وقود الطائرات JET A-1 ويتم ضخ الوقود حالياً إلى الموقع مباشرة من مصافي شركة البترول الوطنية الكويتية عبر أنابيب خاصة طولها ٣٧ كم. وبعد ذلك، يوزع الوقود في أرجاء المطار من خلال شبكة أنابيب تحت الأرض، تديرها شركة هونيويل لتكنولوجيا التحكم، تنتهي بفوهات عند البوابات المؤدية إلى الطائرات إضافة إلى منطقة الشحن.

وتدير كافكو ثمانية خراطيم توزيع متحركة تتحكم بالمخزون القادم من إحدى الفوهات التي يقدر عددها بأكثر من ثمانين فوهة وهى قادرة على تعبئة الوقود بمعدل ٤٫٥٠٠ لتر بالدقيقة، مما يضمن انه حتى أكبر الطائرات لا تضطر للبقاء جاثمة على الأرض مدة أطول من اللازم.

وبالنسبة للطائرات التي تجثم في مواقف بعيدة، وخارج حدود نظام التوزيع، فإن كافكو تدير ستة صهاريج لتزويد الوقود يتم تحديثها باستمرار حتى تبقى على تواصل مع أحدث التقنيات. وتبقى الصحة والسلامة والبيئة على قمة أولويات كافكو، ورغم حصول الشركة على شهادة آيزو ٩٠٠١ ومطابقتها لكافة مقاييس السلامة الدولية. وقد طبقت الشركة خطة إستجابة للطوارئ حيث يخضع الموظفون لتدريب شامل مستمر للحفاظ على مهاراتهم في أفضل أداء. ولضمان استمرار عمل المرافق على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، تم تركيب صمامات عزل تغطي نظام التوزيع بأكمله، مما يساعد على إغلاق جزء معين من النظام للصيانة، بينما تبقى الأجزاء الأخرى تعمل بشكل طبيعي. وفي النهاية فإن الصمامات تتحكم في العمليات لتخفيض احتمالات توقف الخدمة العامة إلى أدنى مستوى. ولمزيد من السلامة، فإن صهاريج التخزين مزودة بنظام حقن رغوي قاعدي. وبالإضافة إلى ذلك، تجرى اختبارات ضبط الجودة خلال مختلف المراحل لضمان مطابقة كافة مواصفات الوقود للمقاييس الدولية، وتجرى أيضاً اختبارات في مصافي النفطوفي مختبرات كافكو الجاهزة أفضل تجهيز. ولكافكو طاقة واسعة للتعامل مع الزيادات المتوقعة في عدد

الطائرات بمطار الكويت الدولي، وعلى الأقل في المنظور القريب والمتوسط، لأن تصميم مرافق الشركة روعيت فيه توقعات النمو. ورغم ذلك، فقد تم مؤخراً تحديث المرافق لتلبية متطلبات الوقود النفاث ( JP٨ )، الذي تحتاجه طائرات الفرق العسكرية التي تستخدم المطار. وتتطلع كافكو دائماً إلى الإرتقاء بخدماتها إلى مستويات أفضل.ة وبناء على الخطة الرئيسية للإدارة العامة للطيران المدني، سيتم نقل مقر كافكو إلى موقع جديد مساحته ١٢٠ ألفمتر مربع في الجانب الجنوبي من المهبط حتى يتسنى توسعة مباني المطار. وقد تم استكمال الاجراءات الاستشارية، كما أن الخطة الكاملة على وشك الانتهاء أيضاً. ومهما كانتالنتيجة،ستستمر كافكو في تقديم منتجات وقود وخدمات عالية الجودة لجميع عملائها من شركات الطيران.

شركة ألافكو لإجارة الطيران و التمويل (شركة كويتية مقفلة)

منذ انطلاقتها المتجددة عام ٢٠٠٠ ، خلال مرحلة من أصعب مراحل الركود في صناعة الطيران التجاري. وصلت شركة ألافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات (ش.م.ك) مقفلة، وعلى الرغم من صغر حجمها نسبياً، بسرعة إلى مقدمةشركات تأجير الطائرات التجارية مع تمتعها بسمعة جيدة في هذا المجال وكان تشديدها على الخدمة حافزاً لاستقطاب ثقة أكثر من ١٥ شركة حتى الآن من آسيا والشرق الأوسط وأوروبا، فضلاً عن تكوين علاقات راسخة ومطورة مع مختلف مصنعي الطائرات وغيرهم من المؤسسات العاملة في هذه الصناعة. وبالدعم الذي تلقاه الشركة من مالكها الرئيس - بيت التمويل الكويتي - تكرس ألافكو جهودها بتقديم منتجات تأجير الطائرات التجارية طبقاً لأحكام الشريعة الإسلامية. كما تشارك ألافكو في إدارة واحدة من أكبر محافظ الاستثمار الإسلامية في الطائرات وهي محفظة ملينيوم وهي بكل بساطة، ننفرد بالكفاءة في مجالنا ونحافظ على التميز دائماً، إن الكفاءة التي تتمتع بها ألافكو تؤهلها لتلبية المتطلبات التنافسية في مجال عملها، لتقع هذه المتطلبات بكل تأكيد ضمن حدود إمكاناتنا، فنحن نعمل وبكل جد على تذليل المصاعب وبذل كل ما يمكن لتحقيق وتوفير أفضل سبل الإجارة التي نقدم لزبائننا من خلال أفضل ما قد يتوقعون وبأعلى المستويات. وتتلخص أنشطة الشركة الرئيسة في ثلاثة مجالات:

التأجير التشغيلي

كما هو المعهود. فإننا كمؤجرين نمتلك طائرات على مسؤوليتنا الخاصة، ومن ثم نقوم بتحويلها للمستأجر بموجب اتفاق تأجير نظير بدل إيجار بشروط ولفترة معينة بشكل حيازة مؤقتة لأغراض التشغيل، كما أن الفترة المحددة باتفاقية التأجير بعد نقل الطائرات المستأجرة للمؤجر لفترة لا تقل عن ثلاث سنوات.

البيع وإعادة التأجير

هذا النوع من منتجات التأجير بحيث تعمل (شركة الطيران) كبائع ومستأجر في الوقت نفسه، وعلى الرغم من أن هذا النوع من التعامل يعد على أساس عقود تأجير تشغيلية فإن هدف المستأجر الضمني هو توفير رأس مال نتيجة إعادة تمويل الأصول. وبما أن مخاطر إعادة التمويل تختلف عن المخااطر التي تسببها عمليات التأجير الإضافية المطلوبة للنمو. فهي صناعة التي تتوقع فيها ألافكو أن يكون للزبون سبب جوهري للبيع وإعادة التأجير.

إدارة الطائرات وإدارة تأجير الطائرات

إن الطيران والنقل الجوي وإدارة تأجير الطائرات صناعة ذات نمو مضطرد وسريع. وعلى أي حال فهي صناعة ذات كثافة رأس مالية وذات صلة وثيقة بمجالات الأعمال المختلفة إضافة لأبعادها التنافسية المتزايدة. وفي مواجهة تلك الأوضاع المختلفة، فلا يوجد أفراد ولا شركات استثمارية يمكن اعتبارها في موضع المستثناة من الأوضاع الصناعية غير الموثوقة، لذا وانطلاقا من اهتمامنا بعملائنا، تقوم ألافكو بتقديم مجموعة من الخدمات الاستشارية للأطراف الأخرى فيما يتعلق بحيازة الطائرات، وتسويق وإعادة تسويق الطائرات للبيع، مع المحافظة على قيم أصول العملاء وتأمين عوائد جيدة لاستثماراتهم

انطلاقا من خبرتنا العريقة في مجال الطيران التجاري، فنحن نتمتع بمؤهلات وخبرات مميزة في التمويل، والتسويق، والمراجعة القانونية، والفنية والتشغيلية المطلوبة في المفاوضات المتعلقة بمعاملات الطائرات، ولقد أسسنا علاقات عمل وعلاقاتشخصية متميزة مع أكبرشركات الطائرات التجارية الرائدة وقنوات التزويد ذات الصلة بها. إننا نعتز بتوفير مجموعة من الخدمات ذات الجودة العالية لزبائننا من شركات الطيران والتي تتضمن حالياً.

  • شركة الطيران الماليزية
  • شركة تشاينا ايسترن ايرلاينز
  • أير انديا
  • شركة تشاينا سوثرن ايرلاينز
  • الخطوط الجوية اليمنية
  • اير يوروبا
  • الخطوط الجوية الملكية الأردنية
  • الخطوط الجوية التركية
  • شركة تشاينا ايسترن ايرلاينز ووهان

شركة كارجولكس

تعتبر ناقلة الشحن الجوي الشاملة كارجولكس من كبرى شركات الإسناد في مطار الكويت الدولي. وكانت آخر خطوط جوية تغادر في حرب الخليج الثانية وأول شركة تعود. هذا هو مدى إلتزام هذه الشركة الناقلة تجاه الدولة، وقد تم شحن

0 ٪ من الفولاذ المستخدم في بناء برج التحرير رمز الكويت الحرة من قاعدة كارجولكسالرئيسية في لوكسمبورغ. إن الاقتصاد الكويتي المزدهر والذي يغذي الطلب على البضائع والمنتجات من كل نوع جعل من المحطة ذات طابع راسخ في شبكة أعمال كارجولكس. وهذه الخطوط الجوية التي مقرها لوكسمبورغ - والتي تتصدر المركز الثالث في أوروبا والمركز الثامن بين الخطوط الجوية العالمية في الشحن الطن-كيلومتر تشغل حالياً خمسة رحلات أسبوعياً عبر مطار الكويت الدولي باستخدام طائرات الشحن الحديثة ٤٠٠ - .B٧٤٧ وتتجه أربع رحلات منها إلى الشرق الأقصى وتطير إلىسنغافورة ومانيلا وهونغ كونغ وتايبيه، بينما تتجه الخامسة جنوباً إلى أفريقيا عبر الشارقة. وتتصل رحلات الكويت عبر خدمات الشحن البري الإضافية بجدة والرياضوالظهران والدمام. وتشمل السلع الواردة إلى الكويت البضائع العامة وقطع الغيار للصناعة ومعدات صناعة البتروكيماويات والمواد سريعة التلف والمنتجات الاستهلاكية التي تشتمل على الزهور والنباتات المقصوصة واللحوم والشوكولاته وبشكل رئيسي الماشية والخيول والتي تنقل جواً إلى المنطقة. يشهد الشحن في منطقة الشرق الأوسط نمواً مطرداً، ويبدو أن شركة كارجولكس واثقة من نيل حصتها العادلة من هذه الحركة. وبينما يتم توقع التحسينات في منطقة الشحن والمرافق بمطار الكويت الدولي بشغفكبير، تبقى الأعمال التجارية الحالية ذات كفاءة عالية. ويتم التعامل مع المرافق والإسناد اللوجستي والأمن وتحميل وتفريغ الطائرة بفعالية من قبل الموظفين المدربين تدريباً جيداً.

وتحتل شركة كارجولكس مرتبة أكبر خطوط جوية للشحن الجوي الشامل في أوروبا وتشغل ١٤ طائرة بوينغ ٧٤٧ عبر شبكة خطوط إلى ٩٠ وجهة في العالم من محطتها الرئيسية في مطار لوكسمبورغ الدولي. وستنضم طائرة ٤٠٠F - B٧٤٧ أخرى إلى الأسطول في بداية عام ٢٠٠٧ . وإضافة لذلك، ستتسلم شركة كارجولوكس أولى الطائرات العشر ٨F - B٧٤٧ التي تم طلبها في الربع الثالث من عام ٢٠٠٩ . وتمتلك حقوق شراء ١٠ طائرات شحن إضافية من طراز ٨- .B٧٤٧ ويتميز الأسطول الحالي بمعدل استغلال عال استثنائي قرابة ١٦ ساعة كاملة في اليوم. ولكلطائرةطاقة لتحميل ١٢٤ طن وفيها مناطق مزودة بالتحكم بالحرارة، مما يسمح بنقل أنواع متنوعة من البضائع على ذات الرحلة. وتمنح إمكانيات فتح مقدمة الطائرة مرونة إضافية وتضمن وصول جميع الشحنات - من المواد سريعة التلف إلى المعدات الثقيلة إلى وجهتها بسرعة وأمان. ولدى كارجولكس أكثر من ٨٥ مكتباً في أكثر من ٥٠ دولة وتقدم أيضاً شبكة شحن بري واسعة أكثر من ٥ وجهة في أوروبا والولايات المتحدة وكذلك تقدم خدمات تأجير وصيانة الطائرات. ولقد منحها عالم النقل الجوي جائزة "أفضل خطوط جوية

دي اتش أل اكسبرس العالمية

للشحن الشامل للعام ٢٠٠٥ ". أصبحت محطة الكويت مركزاً ذا أهمية متزايدة لشركة دي اتش أل للشحن السريع عبر العالم، وناقلة الشحن السريع الرائدة في الخليج.

لقد شهدت العمليات في البلاد نمواً مطرداً وتوجهاً يبدو واضحاً أنه سيتواصل. ويعود جزء من هذا السبب إلى الخدمات المضبوطة في الوقت المحدد والمضمونة أيضاً بمساندة الشركات الناقلة المفضلة. وتقدم دي اتش أل عمليات إتصال قياسية وجداول ثابتة على جميع الخطوط الرئيسية إضافة إلى إمكانية النقل التجاري والتأجير. وتقدم الشركة أيضاً عمليات إسناد من طرف إلى آخر تدعمها أنظمة إدارة معلومات حديثة تزود العميل بشفافية تامة عن الشحنة. فعلى سبيل المثال، قدمتشركة دي اتشأل، بالإضافة لتتبع الشحنة، إمكانية الحجز والتسعير الإلكتروني.

وبالرغم من ذلك، فالأسعار تنافسية ويمكن وضع تفاصيل الخدمة حسب المتطلبات. وتتوفر خدمة اير فيرست ٢٤ ساعة في اليوم وسبعة أيام بالأسبوع وعلى مدى ٣٦٥ يوماً في السنة. وبضمان أولوية المناولة والخدمة التي تتوافق مع المواعيد النهائية للعميل، توضع الشحنة على أول رحلة متوفرة وتشحن بفترة عبور (ترانزيت) لا تزيد عن يومين، من المطار إلى المطار.

وتعتبر اير بريمير حلاً وسطياً ممتازاً وتعرض خدمة كبيرة مقابل سعر مميز. وتستخدم خدمة موثوقة ومنتظمة، إذ تضمن وصول

الشحنات خلال ثلاثة أيام لأي مطار رئيسي في العالم. أما بالنسبة لأصحاب الشحنات الذين لايعيرون اهتماماً كبيراً للوقت، تقدم دي اتش أل خدمة اير فاليو، حيث تستخدم مسارات بناءة عبر البوابات الرئيسية مما يعني استفادة العملاء من توفير إضافي بالتكاليف. وهنا تطول فترة العبورمن يوم إلى يومين فقط مقارنة بخدمة اير بريمير. وهكذا كان نجاح ال دي اتش أل التي تخدم الآن عملاءها في الكويت من خلال عدة مكاتب مثل المركز السريع (اكسبريس سنتر) في قلب منطقة الكويت المالية والتجارية المزدهرة. ويتم تسيير معظم الحركة عبر محطة دي اتش أل الأقليمية في البحرين، حيث تصل إلى المحطة وتغادر منها رحلات متعددة في أواخر المساء وعند الصباح الباكر يوم ّ يا باستخدام تشكيلة من طائرات الشحن تشمل على البوينغ B٧٢٧ وفيرشيلد ميترو٢٢٧ S A