إدارة الأجهزة الملاحية

يعتبر الحفاظ على المعدات الملاحية بمطار الكويت الدولي في حالة عمل على مدار الساعة وطوال أشهر السنة.حتى في أقسى الظروف ، عملاً جباراً .

وعلى الرغم من هذا ، يعتبر ذلك مجرد عمل روتيني بالنسبة لطاقم عمل من ذوي الهمة العالية في إدارة الأجهزة الملاحية بالإدارة العامة للطيران المدني حيث يعملون للحفاظ على سمعة المطار كأحد أكثر منافذ منطقة الخليج تقدماً .

وتعتبر الأجهزة الملاحية في مطار الكويت الدولي هي الأحدث على الإطلاق، وهي تشمل رادار الاقتراب الأولي ورادار رصد ثانوي MSSR أحادي النبض بمدى ٢٥٠ ميل وسيتم إنشاء مركز مراقبة جوية حديث ومتطور ليواكب متطلبات منظمة الطيران المدني الدولي .

ونظام الهبوط الآلي من الفئة الثاني CAT II ILS على المدرجين المتوازيين وأجهزة المنارات الملاحية لتحديد موقع الطائرات بالنسبة للمطار .كما أن إدارة الأجهزة الملاحية مسئولة عن نظام شبكة إرسال البرقيات AFTN إلى كافة المطارات المرتبطة مع مطار دولة الكويت ، وتتضمن نظم التنقية العالية سهولة تعامل مطار الكويت الدولي مع مستويات حركة الطيران الحالية أكثر من ٤٠٠٠ حركة طيران عام ٢٠٠٤ فقط بالإضافة إلى إمكانية التوسع في المستقبل .

وعلى الرغم من هذا ، تقوم الإدارة بصورة مستمرة بمراجعة أجهزتها لضمان حداثة كافة النظم المستخدمة . هذا علماً أن كل الأجهزة المستخدمة في مطار الكويت الدولي تتمتع بمرونة كبيرة ويمكن تحديثها باستخدام برامج متقدمة لتعزيز الأداء والإمكانيات وهناك خطط جاهزة بالفعل لتحديث نظام معلومات الطيران بمطار الكويت الدولي لتوفير خدمة أفضل لطوا قم الطيران .

وعلاوة على ذلك ، يفترض ضمان  النجاح من خلال التعاون مع إدارة مشروع إدارة الأرصاد الجوية لجمع المعلومات ذات المستوى العالي والخاصة بالطقس مباشرة من الأجهزة الإلكترونية بالطائرات عن طريق وصلة البيانات الرقمية Digital Datalink.

وعلى المستوى الإقليمي ، تعتبر الإدارة لاعباً رئيسياً في قوة العمل التي تسعى لتنفيذ حل ملاحي جوي واحد في منطقة MID وهو جزء من مشروع المنظمة الدولي للطيران المدني ICAO طويل المدى للانتقال إلى نظام مراقبة الاتصالات والملاحة / إدارة الحركة الجوية CNS/ATM المتوقع استكماله نهائياً بحلول عام ٢٠١٥.

وسيكون هناك أثر إيجابي آخر على العمليات نتيجة الانتقال إلى مجمع مركز التحكم الجديد بمطار الكويت الدولي وهو جزء من الخطة الرئيسية للمطار بحيث يتم تجميع إدارة كافة وظائف الاتصالات وإدارة الحركة الجوية في مركز واحد يشمل أحدث ما وصل إليه العصر من تقنية للمزيد من تعزيز الكفاءة والإمكانيات بين الإدارات المختلفة لفائدة الجميع .

ويتم حالياً تنفيذ عدة مشاريع للمساهمة في تطوير نظم الاتصالات ونقل البيانات والمعلومات بمطار الكويت الدولي ومنها:

1. مشروع نظام الاتصالات الخاص بالمراقبة الجوية بمطار الكويت الدولي (Communication project) ويحتوي هذا المشروع على أحدث ما توصلت إليها التكنولوجيا العالمية لأنظمة الاتصالات وذلك لخدمة حركة الملاحة بمطار الكويت الدولي .

2. مشروع إدارة الحركة الجوية (ATM Project) لإدارة كافة أنظمة الاتصالات والرادار ونقل المعلومات الخاصة بجداول الطيران ومعلومات الأرصاد من خلال شبكة واحدة متطورة .

3. مشروع شبكة تبادل معلومات مطار الكويت الدولي (KADIN Project) لربط كافة الأنظمة التي تخدم الملاحة الجوية من خلال شبكة متطورة لخدمة كافة الجهات المستفيدة بمطار الكويت الدولي.

4. تم تركيب وتشغيل رادار الملاحة الجوية جديد (SELEX) والذي يعمل حالياً مع رادار (Thales) لضمان سلامة حركة الملاحة الجوية بمطار الكويت الدولي.

5. تم البدأ بتنفيذ مشروع نظام أجهزة المساعدات الملاحية الفئة (CAT III B) وفقاً لأحدث الأجهزة والأنظمة في هذا المجال.